الحكي باللبناني. لا فصحى،ولا قواعد، ولا اعراب. ولا فعولن مفاعيلن

بيسألونا ليش منحب لبنان هالقد. بيرجعوا بيسألونا ما زال بتحبوا ليش فليتوا منو. يتبعه سؤال لو بتحبوه ليش هيك عملتوا فيه. وبتصير تجيك سلسلة من اسئلة التشكيك والاستجواب
بعدين بتسمعلك وحدية : انا كمان بحب بلدي وبشتقلو
معليش
رح وقفك هون وقلك عمول معروف لا بقا تسأل، ولا تتسائل. ولا تهونها عليي انك انت كمان مشتاق لبلدك. فهمناها هيدي. بس انت ما رح تفهم علاقتنا المعقدة بلبناننا. لذلك، الافضل بلاها هالسيرة.
الموضوع بين اللبناني ولبنان مش موضوع اشتياق. ولا موضوع قضية. ولا هو موضوع بينحل بسفرة. ولا بينحل بانتخابات

لبنان قصته قصة. ما فينا انا وانت نقعد نحللها، ونفكفك عقدها، ولا رح نلاقيلو حل اصلا لأن ما رح نعرف نلاقي المشكلة

اول مشكلة انا بقلك شو هي. انو نحنا مش بلبنان. بدايةً

ظاهريا، رح تقلي كيف ما عندكن كهرباء؟ كيف يعني ما في مي؟ كيف يعني عجقة سير ساعتين على طريق خلدة، وكيف يعني ريحة المسلخ على المطار. كيف يعني زبالة، وكيف يعني بهدلة بالمستشفيات
صحيح. معك حق . انا ما رح ناقشك. ما رح اقدر اصلا. صحيح مشاكل هودي مش مشكلة وحدة. مصايب. تعتير يعني
رح تجي تقلي حكي الاخبار الي انت بتسمعو، من قنوات التلفزة، وصولا لاصحابك اللبنانية يلي كل ما تقعد معهن بيحكوا سياسة، ورح تجي ، تعطيني حل عبقري ، وتقلي، مشكلة لبنان بتنحل بس تخلص الطائفية
بقلك شو؟
هيدي الطائفية مستوردة. نحنا، صناعتنا المحلية، بتعمل مسيحي ومسلم، يعني بيخلق عنا سني وشيعي ودرزي وماروني وارذودوكس وغيرو كتير، معناتو، فش عنا مشكلة طائفية
عنا كوكتيل بيعجب خاطرك بخليك تقعد الف سنة تحكي وتسأل وما تلاقي جواب. رح تجي تقلي المشكلة بلبنان سلاح متفلت رح قلك صح. مشكلة لما تطلع تسهر وتاكلها دكة من حيث لا تدري. هي بصراحة مش مزبوطة. مش ضروري تطلع تسهر، بس مجرد شجاعة وجرأة انك تطلع من البيت شهادة صراحة

رح تجي تقلي عنا هيك وعنا هيك. ع راسي وعيني. بس عنا يا خيي مش هيك. منيح. عنا مش هيك. ومش رح اقدر اشرحلك شو يعني “هيك” بالظبط

كيف بدنا نتفاهم اذا انت مش عارف شو يعني شعور تجي كهربة الدولة خيي.مش فاهم كمية الرفاهية الي بتصير لما اقدر دوّر القازان وبنفس الوقت نشف شعري، انسى الشعرات هودي شي “اكسترا”. بدنا ندور البراد. ونغسل هالغسيلات

شكرا، انك عم تحس معي. بس انت مش رح تقدر تحس متلي. في فرق كبير بين حاسس معي وحاسس متلي. متل الفرق بين كهربة الدولة وكهربة الموتور. بس كمان. مش رح اقدر اشرحلك

انت مش رح تفهم كيف يعني ما عنا كلنا ضمان وتأمين. ما رح تفهم شو يعني طلاع شوف الديجونتير اذا تك. ما بتعرف شو يعني فتحوا المدارس هالشهر ولا بعد؟ قالولكن ايمتا طيب او بعدهن اضراب. مش رح تفهم كيف يعني ما في بنزين. ولا رح تفهم كيف يعني صار انفجار بالمرفأ. كيف يعني صار انفجار والناس نظفت الطريق. ما رح تفهم الليرة على المنصة. وسؤال الصبحية : قديش الدولار اليوم؟ ما رح تفهم كيلو التفاح ب ٢٠٠٠ ليرة اليوم بكرة ب ٣٠،٠٠٠

مش رح تفهم شو يعني راحوا مصرياتنا بالبنك. كيف يعني راحوا. هيك. سامع قصة ذهب مع الريح؟ اي هني مش ناطرين رياح كانوا حتى. بس ذهبوا. مع مين ما منعرف. مهم ذهبوا تقاعد؟ انسى. شو يعني؟ عادي. مش رح تفهم مين هي ام كامل الي بتضلها طايرة فوق راسنا وذاكرين صوتها بالسما من وقت ما خلقنا لليوم. وقصة جدار الصوت اليومية. اي هيدي رواية كاملة بدها قعدة طويلة. قعدة ابو ٦٠ سنة

بلا مبالغة…. في قصص يمكن عندك متلها وزيادة. بس مش ضروري كبر وجعك ينقص من حجم وجعي

وجعي انا كشخص لبناني؟

انت بعمرك ما رح تفهمو. ومش مطلوب تفهمو اصلا. بس وفر علينا تحليلاتك وحلولك المقترحة. صدق انو جدي الله يرحمه،وجيله كانوا كلهن خاطر عبالهن الحلول كلها هيدي. بس صدقني ما نفعت. وما في شي منهن اصلا بيركب بمطرح. لان لبنان تحديدا، مش معروف شو هي مشكلتو. مشاكلو. عقدو انفصاماتو. جنونو. لا مش معروف. الي بقدر قلك ياه، انو شايف هالمصايب التافهة والصعبة، كلها على بعضها، ما بتخلي احساسنا يتغير لحظة. و المشكلة انو، قد ما وصلنا ببلاد الغربة، وقعدنا برخاء ورفاهية وترف. مش عم يكون في ارض تعبيلنا عيننا من بعدو هالبلد التعبان. واذا بتفتش مزبوط، بتلاقي انو اللبناني المغترب، عايش سنتو بصبر حتى ينزل بالصيفية ع لبنان. هيدا اذا ما كان عم ينزل كل ٣ اشهر حتى ياخد نفس ويرجع. هيدا البلد عقدنا

منشكي منو كتير، ومنقرف من اخبارو اوقات. بس متل الختيار بالبيت، اذا غاب، غابت البركة. قصتنا مش قصة بلد ومواطن

اللبناني عايش ببلدو كان مع كل القصص الدراماتيكية. بس كان عندو كمية حرية رهيبة. كمية حيوية ما بتنقاس لا باخبار، ولا بمصاري، ولا بسياحة. تفاصيل حياتنا اليومية يلي منعاني فيها، هي الي خلتنا نعيش

لبنان هو عبارة عن كيف نحنا عايشين، ووين، ومع مين، وكيف منتصرف كل يوم، وقصصنا وعاداتنا الي منعملها من اول ما نفيق لحد ما نقرر ننام. لان شعب بضل فايق الله وكيلك. فايق بس غافي ع قصص كتير

نوستالجيا لبنان مش كذبة ومش خيال ومش مبالغات. لبنان هو نحنا. ناسه. هيدي النوستالجيا هي لمجموعة بشر منعرفهن وما منعرفهن. وهي لجباله وبحره والوان طبيعتو الي بتفرقع يمين شمال. ما في صورة متل التانية. حتى بجغرافيته، مفصوم

نحنا منكبر بطموح انو نسافر، هالقد متعبنا هو. صدقني، ما حدا فينا بكون قايل والله بدي سافر من هالبلد واسمع فيروز عم تغني خدني على بلادي. ابدا. نحنا اذا واحد معو باسبور وقاعد بلبنان منضحك عليه، ويلي ما معو، كل افعالو بالحياة بتصب نحو هدف واحد انو يأمن حياة برا البلد. اسا رح تقلي كيف هيك وبتحبو لبنان. هو اوقات حتى ما تكره، من كتر محبتك، بتفل. دراما كتير ايه؟

السهل الممتنع

الدراما الصحيحة، انك تركض عالطيارة وتفل، وفجأة تلاقي غنية فيروز من ٥٠ سنة هي قصة حياتك اليوم. وفجأة. تفهم شو يعني عبارة “خدني على بلادي”. دخيل الله خدني

خدني ورجعني على كهربة الموتور. وعالتقنين. وعلى عجقة الكولا. وباص رقم ٤ الي كل لبنان بيعرف فيه بس نصهن مش راكبين في اصلا. رجعني ع قرف بيروت بالنهار بس جوها بمار مخايل بالليل

طائفية؟ انت طالع على مار شربل شي مرة؟ ٨٠% ما حدا مسيحي. لما توصل القصة للمعجزات، كلنا منآمن فيه. او وقت تضيق فيك الدني، وتدور هالسيارة التعبانة، وتطلع ع حريصا. واحد عم يصلب والتاني عم يقرا الفاتحة. عادي. حتى في واحد كافر قاعد بالزاوية عم يتضحك علينا بس قاعد معنا. طالعين نرتاح لان شي بكئب. ايا طائفية يا عمي. هيدي اكبر سلعة مسخرة مستوردة

لبنان قصتو قصة وحالتو حالة واللبناني على اضربين، ومش رح تفهم ولا ضروري تفهم ولا مطلوب منك تعمل شي لأن اصلا نحنا ك لبنانية مش فهمانين ولا بدنا نفهم بقا، المهم حدا يرجع هالديجونتور وخط الاشتراك ال ٥ امبير ويتك ما بأثر. مش ضروري نضوي غير الضو، ورجعولنا البنزين وما منزعل على عجقة الكولا بقا

لبنان قصتو قصة، وقصة الكنافة بكعكة قصة. وقصة البونجورين قصة، ودبس الرمان قصة. وبياختنا قصة وهبلنا قصص. بس مش رح تلاقي لبناني مش مشتاق ومحروق. مش رح تلاقي لبناني متهنّي. سافر او ما سافر ، قلبو غاصص… والي راح وأملو كبير بضل يقول بيجي يوم نرجع ع لبنان. نرجع بالجمع. هو عارف في متلو كتير عندهن نفس الحلم والأمل. هيدا كان حلم جدودنا لما كانوا يسافروا….ورثناه. ما نقينا حلم خاص فينا بعد ما صارتلنا الفرصة

هلق انت عم تقول شو خصني انا، ما خصك. انا بس عم قلك، نحنا اللبنانية. شعب متعوب عليه من نفسه وليس من نفسه. ليس الا، تركنا بحالنا بلا النصائح السياسية. مش ناقصنا. وبلا المسائلات، الي بتجرب فيها تتوصل لنتيجة انو ما منحب هالبلد. لا ما منحبو، نحنا هو وهو نحنا، وكل انسان ظالم نفسو. عادي. هو ظالمنا، ونحنا ظالمينو. بس ما حدا بحبنا قدو، ولا نحنا منحب مطرح متلو.. وبس نحنا مسموح نسبلو. انت لا. ديكتاتورية؟ لا بس نحنا الوحيدين الي عشناه وذقنا حلوه ومره والي بحقلنا نحكي. حافظين كل تفصيل وكل صغيرة وكبيرة

انت فيك تنزل لعنا، يا مية اهلا وسهلا، وجرب عيش معنا بتفاصيل حياتنا اليومية التافهة والمتخلفة. صدقني رح تحبو كأنو قطعة منك. وبعدان رح تفهم انو ما في شي مفهوم

المهم، وختاما

هيدي اهداء لكل لبناني قاعد برا وقرفان عيشتو

صدقت الي غنت “بحبك يا لبنان، يا وطني بحبك”. والله يعيننا عليك، ويعينك علينا. ويعيننا على كل غريب وقعك بالماضي ، وعم يوقعك ، وناوي يوقعك ٥٠ سنة لقدام

كم صورة حلوة لاجمل لبنان

وانتهت نشرة الدراما لليوم


Leave a Comment

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s